إضافة تعليق جديد

قمة المأساة وقمة في السفالة والوضاعة والانحراف والتخلف الفكري اي ان الكاتبة وجدت ان الحرية فقط في ممارسة الجنس الدعوة واضحة لممارسة الجنس قبل الزواج الشرعي وحسب المعايير التي اوجدتها الديانات بدون الاخذ بعين الاعتبار العواقب او العقاب الرباني لا يوجد حرية مطلقه نحن في النهاية عبيد لله جميعا واجسادنا وارواحنا ملك لله لذلك لا يحق لنا التصرف بها كما نشاء لست متزمت دينيا ولكن هنالك امور من الكبائر والتي لا يجب المس بها هذه دعوة لممارسة الرذيلة والابتعاد عن الاخلاق التي تربينا عليها ليست عادة مجتمعية بالية بل هي ارث حضاري وفكر واعي للاسف الاجنبيات يدعون العربيات والمسلمات للسترة والحفاظ على انفسهن بدل من ان يجعلن اجسادهن عرضة للمارة ومتعة لكل راغب وفي بلادنا اصبحت القذارة حرية