إضافة تعليق جديد

ليلة الزفاف

10/10/2019
267 كلمة

أنا هتكلّم عن أول مرة مارست الجنس فيها مع جوزي

كنت في الأول خايفة ومرعوبة....


أنا هتكلّم عن أول مرة مارست الجنس فيها مع جوزي

ليلة الزفاف كانت أول ليلة ما بيننا.

كنت في الأول خايفة ومرعوبة بس لما بدأ يقرّب مني ويهديني ويطمّني حسيت إني أهدأ أكتر حاجة فرقت معايا وخلّت الليلة تعدي على خير كانت الحميمية والمداعبة اللي في الأول لما طوّلنا أوي في المرحلة دي حسيت إنه أنا مرتاحة أكتر.

وبعدين لما حصل الإنتركورس حسيت بوجع في الأول وكنت خايفة أول عشر دقايق كانوا مؤلمين جدًا بالنسبة لي بس بعد كدا وقّفنا، ورجعنا بدأنا من أول وجديد، والوجع بدأ يقل والتوتر يروح

فهمت بعد كدا إني لما ببقى خايفة وقاعدة بفكّر في هو شايف جسمي ازاي و يا ترى بيفكر في إيه وشايف إيه ويا ترى أنا كويسة ولا مش كويسة دا اللي كان بيخليني دايمًا موجوعة ومش مبسوطة لما كنت بسترخي وبركز ازاي أبقى أنا مبسوطة ساعتها المرحلة دي بقت أسهل بكتير وأمتع بكتير.

وبعدها، على مدار حياتنا سوا بعد أول ليلة وأول شهر وأول سنة الإحساس اختلف كتير الإحساس بعد فترة كبيرة من الجواز وممارسة الجنس  الاستمتاع والنشوة وحاجات كتير اتغيرت. وضحت. زادت. ده يخليني أفهم إنه أنا جنسيًا بنضج زي أي تطوّر مع العمر.

في الأول كنت بحتار أنا مش بوصل لاكتمال النشوة كتير أو باستمرار زيه ليه؟ بعد كدا فهمت إني باخد وقت أطول، ولما قريت عرفت إن معظم الستات بياخدوا وقت أطول، ومش لازم يحصل إفرازات للنشوة دي. زمان كنت بهتم لو نزل مني إفرازات ولا لأ، و كنت حاسّة إن فيا حاجة غلط لو ما نزلش، لكن دلوقتي بستمتع باللحظة وبس.