جدل

هذه مساحة مفتوحة ننشر فيها مساهمات وردود القراء والقارئات على موادنا المنشورة في الأقسام الأخرى. هي مساحة آمنة لنسمع أصواتكن وآرائكم حول مواضيع تناولناها وأخرى لم نتناولها بعد. 

  تنويهاً بأننا لا نحرر المواد التي تصلنا للنشر في هذه المساحة لكنها جميعاً تتوافق مع مبادئنا وسياساتنا.

Jadal

سمعت عنين الناعورة. عنينا شاغلي بالي. وهيا عنينا عالميا. وانا عنيني عالغالي اووف يابا

تجيب النساء برقة ودلال. يابا يابا

برافو شباب وصبايا. استراحة ربع ساعة ومنكمل البروفا.

أحدّق في السقف. أتخيل نفسي بين مجموعة الرجال، أغني بصوتي الأجش: سمعت عنين الناعورة..

أتخيل الضحكات التي سأراها وأسمعها من زميلاتي وزملائي، أتخيل تعابير وجه قائد الأوركسترا مصدوماً متسائلاً: بس أنتي بنت، شو عم تعملي هون؟

شارك/ي

شارك/ي

 نرحب بمشاركاتكم/ن من نصوص ورسوم وصور وفيديوهات. برجاء النقر على الزر أدناه لتقديم المشاركات.

Jadal

الاكتئاب، القلق، الوحدة، التفكير في الانتحار او الإقدام على الإنتحار... علاش المثليين، كايعانو اكثر من غيرهم من هادشي؟


المثليين ماشي دائما هما ديك الصورة الزوينة ديال الضحك و الحوا و النشاط و التقحبين و جرا يا المرا، وكلاس أبديعة، و الاحتفالات، وتعالو نعمل جو و نستانس... هادشي فأغلب الأحيان هو مراية كاتعكس اضطراب و اكتئاب متجدر. هاد المجموعة دالهموم تايمس المثليين بكميات متفاوتة، و غالبا كايبدا هادشي من مرحلة المراهقة، وحيت المجتمع ديالنا لا يهتم بهادا الخراء، مشاعر الاكتئاب كاتبقا لاصقا فينا و ممكن تأدي لأفكار انتحارية.

Jadal

انا من وقت ماكنت مراهقة كنت متاثرة كتير بالافلام والمسلسلات الامريكية. كنت عطول حب اني عيش متلن واتصرف متلن. بعد ما انضجت وبلشت اول علاقة عاطفية الي اكتشفت انو ثقافتي الجنسية معدومة. مع الوقت مع تطور شخصيتي ونفسيتي وانتقالي من مرحلة المراهقة لمرحلة النضوج اتعلمت اكتر عن جسمي وعن النشوة.
ماكان عندي تردد انو انا لازم جرب التجربة الجنسية الكاملة بس كان التردد بسبب عدم ثقتي بالشريك، الي مع انو اتغير مع الوقت بس كنت دايما شاكة.
بعد ماصرت بعمر٢٩ سنة قابلت شريك حياتي وقررت انو هو حيكون الشخص الي بدي اعمل معو انتركورس كامل لاول مرة.

Jadal

كان قاسيًا. ملامحه جدّية. لا يحب الضحك. كان جافًّا وكنت طفلة.
 كنت أرى الحياة بألوان الورد أو ربما قوس قزح. المهم أني لا أراها أحادية اللون، أو بلون لا حياة فيه. ورغم إحساس الطفولة الساكن في داخلي والمفعم بالحياة والمنطلق دائمًا بفرح وسعادة، كان القدر قد صنّفني في مكان ما، في مقعد ما في قطار الحياة.



كنت الإبنة الكبرى ولم أكن الولد الأكبر ومن هنا بدأت الحكاية.
 منذ ذلك الحين، قفزت مرحلة الطفولة من عمري قفزًا. كنت طفلة في الخامسة من عمري بعقل امرأة ناضجة. أخبأت الطفولة في مكان ما لا يعرفه أحد في قلبي وأقفلته بمفتاح.

Jadal

لا أنتظر برهانا أو تأكيدا من أحد كائنا من كان، فالشمس في قلبي ليست في كبد السماء... لا حقيقة خارج ما أحسّه وأشعر به بين ثنايا روحي وتلافيف نفسي واستجابة جسدي لنداء الطبيعة وشريعة النور.

Jadal

رافق كوميكس ترويحة 3 (قصص مصوّرة بتحكي عن تجارب مراهقات/ين كويريات/ين) نصوص نشرناها على مساحة جدل بموقع جيم بسلسلة بعنوان "ترويحة تزور جدل".

جدل هي مساحة مفتوحة ينشر فيها جيم مساهمات القرّاء دون تحرير، لكن وفق سياسات ومبادئ الموقع.

كانت النصوص في أغلبها تجارب وانطباعات شخصيّة على مواضيع حلقات الموسم الثالث من ترويحة من ناشطات وناشطي القوس، وشكّلت فرصة كتير مميّزة نوسّع النقاش حول هذه المواضيع ونبرز تواصل تجارب مختلفة معها.

شكرًا لجيم على المساحة الفريدة، وهذا التعاون هو ثمرة من ثمار التعاون الكثيرة بين القوس وجيم.

Jadal

"ترويحة" تزور "جدل"

ننشر على جدل هذا النص الذي يتفاعل مع كوميكس "ترويحة" - وهي مجموعة قصص مصوّرة تتناول تجارب مراهقات/ين يعيشون توجهات جنسية وجندرية مختلفة. 

انظروا الحلقة 8 من "ترويحة" خلال الرابط

ننشر هذه المادة كثمرة من ثمار التعاون بين موقع جيم ومؤسسة القوس.

Jadal

 

مرت أسابيع طويلة على ظهور "فيروس كورونا" وبدأ العالم كله بالتغير، كنا جميعًا متابعين فقط لما يحدث في العالم إلى أن أتى علينا نحن الدور وتغيرت حياة الكثيرين بيننا أيضًا، أنشطة تجارية كثيرة توقفت، ومطارات أُغلقت، كما توقفت الدراسة أيضًا وتعطلت الحياة العامة في أغلب الدول العربية، 

Jadal

"ترويحة" تزور "جدل"

ننشر على جدل هذا النص الذي يتفاعل مع كوميكس "ترويحة" - وهي مجموعة قصص مصوّرة تتناول تجارب مراهقات/ين يعيشون توجهات جنسية وجندرية مختلفة. 

انظروا الحلقة 7 من "ترويحة" خلال الرابط

ننشر هذه المادة كثمرة من ثمار التعاون بين موقع جيم ومؤسسة القوس.