جدل

هذه مساحة مفتوحة ننشر فيها مساهمات وردود القراء والقارئات على موادنا المنشورة في الأقسام الأخرى. هي مساحة آمنة لنسمع أصواتكن وآرائكم حول مواضيع تناولناها وأخرى لم نتناولها بعد. 

  تنويهاً بأننا لا نحرر المواد التي تصلنا للنشر في هذه المساحة لكنها جميعاً تتوافق مع مبادئنا وسياساتنا.

Jadal

سمعت عنين الناعورة. عنينا شاغلي بالي. وهيا عنينا عالميا. وانا عنيني عالغالي اووف يابا

تجيب النساء برقة ودلال. يابا يابا

برافو شباب وصبايا. استراحة ربع ساعة ومنكمل البروفا.

أحدّق في السقف. أتخيل نفسي بين مجموعة الرجال، أغني بصوتي الأجش: سمعت عنين الناعورة..

أتخيل الضحكات التي سأراها وأسمعها من زميلاتي وزملائي، أتخيل تعابير وجه قائد الأوركسترا مصدوماً متسائلاً: بس أنتي بنت، شو عم تعملي هون؟

شارك/ي

شارك/ي

 نرحب بمشاركاتكم/ن من نصوص ورسوم وصور وفيديوهات. برجاء النقر على الزر أدناه لتقديم المشاركات.

Jadal

الاكتئاب، القلق، الوحدة، التفكير في الانتحار او الإقدام على الإنتحار... علاش المثليين، كايعانو اكثر من غيرهم من هادشي؟

المثليين ماشي دائما هما ديك الصورة الزوينة ديال الضحك و الحوا و النشاط و التقحبين و جرا يا المرا، وكلاس أبديعة، و الاحتفالات، وتعالو نعمل جو و نستانس... هادشي فأغلب الأحيان هو مراية كاتعكس اضطراب و اكتئاب متجدر. هاد المجموعة دالهموم تايمس المثليين بكميات متفاوتة، و غالبا كايبدا هادشي من مرحلة المراهقة، وحيت المجتمع ديالنا لا يهتم بهادا الخراء، مشاعر الاكتئاب كاتبقا لاصقا فينا و ممكن تأدي لأفكار انتحارية.

Jadal

انا من وقت ماكنت مراهقة كنت متاثرة كتير بالافلام والمسلسلات الامريكية. كنت عطول حب اني عيش متلن واتصرف متلن. بعد ما انضجت وبلشت اول علاقة عاطفية الي اكتشفت انو ثقافتي الجنسية معدومة. مع الوقت مع تطور شخصيتي ونفسيتي وانتقالي من مرحلة المراهقة لمرحلة النضوج اتعلمت اكتر عن جسمي وعن النشوة.
ماكان عندي تردد انو انا لازم جرب التجربة الجنسية الكاملة بس كان التردد بسبب عدم ثقتي بالشريك، الي مع انو اتغير مع الوقت بس كنت دايما شاكة.
بعد ماصرت بعمر٢٩ سنة قابلت شريك حياتي وقررت انو هو حيكون الشخص الي بدي اعمل معو انتركورس كامل لاول مرة.

Jadal

فجأة تنفرج تلك الزاوية، تتضح الرؤية، بعدٌ جديد وجدت نفسي مواجهتهه، وبطريقة أخرى أقف قبال حقائق أشمل وأعمّ.

نورٌ مساعد، يكشف عن أشيائي الضائعة، عن كل أموري التي أهملتها ودفعت بها دون رحمة إلى تلك الزاوية، دفنتها وتوهمت أني نسيتها...بقصد أو بدون قصد كعادة تمرست بها.

لن أهرب ثانية إلى تلك الزاوية لن أحشر فيها مشاعري وأتغاضى عنها، سأعاين على مهل، خيري المدفون، حباتي التي كانت تنفرط وتهدر ببخس.

Jadal

انا وصاحبى بدأنا ندخل كلمة "نيك" فى قاموسنا من فترة، الاول كنت بستغربها ومكنتش بقدر اقولها عشان متعودة اسمعها فى سياق معين وهي متسجلة عندي انها كلمة قليلة الادب، بس مع الوقت واستخدامنا ليها اتحولت لكلمة حلوة معناها لطيف واننا عايزين بعض و بدأنا نستخدم تصريفات للكلمة دى، وفى مرة قلت لصاحبى نفسى انيكك، فهو استغرب شوية وعطل، وحاول يشرح لى انه لغويا دة غلط وان دة له علاقة بفعل الدخول نفسه واللى مش عند الست! انا مفهمتش دة رغم اننا اتكلمنا شوية حلوين وحاولت ابص على المعاجم عشان اشوف مصدرها ومعناها بس بردو مفهمتش.

Jadal

أثناء سن مُراهقتي الأولى وضعت لنفسي جدولًا زمنيًا محدّدًا يتضمّن تخرجي من الجامعة بسن الـ 22 وعثوري على عمل مرموق بعد تخرجّي مُباشرةً وثم دخولي القفص الذهبي في سن الثالثة والعشرين بعد أن حققت إنجازاتي الدراسية والوظيفية. كنت أرى تحقيق هذه الأمور سيحدث لي ببساطة حتى وإن واجهت من حولي صعوبات جمّة في تحقيقها. ولم أتخيّل حتى في كوابيسي أنّي قد أبلغ الثلاثين دون وظيفة ودون زواج وخالية من أي تجارب حقيقية!