تابعتُ عن كثب تطورات قضية تحرّش السياسي التونسي زهير مخلوف بفتاة تبلغ من العمر 19 سنة تقطن إحدى معتمديّات (حسب التقسيم الإداري التونسي المعتمدية هي الدائرة أو المنطقة) ولاية (محافظة) نابل وذلك قبل ثلاثة أيام من موعد الانتخابات الرئاسيّة في دورها الث

كانت هاجر تُعدّ نفسها لتحتفل منتصف هذا الشهر مع حبيبها بحفل زفافهما، لكن القانون سلبها حريتها هي وشريكها ليُسلب معها حقها في الاحتفاظ بحميمية جسدها لنفسها. فبدل أن تكون العروس كانت السجينة.